شقيقان من المحمدية ضمن ضحايا فاجعة عمدون، وهذه هويتهما

نعت المندوبيّة الجهويّة للتربية ببن عروس، ضحايا الحادث الأليم الذي جدّ أمس الأحد 1 ديسمبر 2019 بمنطقة عين السنوسي بين ولايتي باجة وجندوبة والذي أسفر عن وفاة 26 شخصا وإصابة 16 آخرين.

كما نعت المندوبية، التلميذة ضحى الحاجي بكالوريا وشقيقها نضال الحاجي سنة ثالثة بمعهد المحمدية 2، والتلميذة هبة عبد اللاوي سنة تاسعة من معهد فوشانة.

وتقدمت الأسرة التربوية الموسعة بالمندوبية الجهوية للتربية ببن عروس بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى عائلات الضحايا داعين الله أن يتغمّدهم بواسع رحمته وأن يسكنهم فراديس جنانه وأن يرزق أهاليهم وذويهم جميل الصبر والسلوان.

المصدر : الجمهورية