طائرة ركاب قطرية نجت من السقوط بصاروخ إيراني خاطئ

كان يمكن لمحطم الطائرات المزود بصواريخ على الأرض قرب مطار الخميني بطهران، أن يخطئ بواحدة قطرية وينسفها بصاروخ إيراني خاطئ فجر الأربعاء الماضي، إلا أن العناية الإلهية أبعدت شره عنها وعن ركابها.

قبل ساعتين من الدموي الذي حل بالطائرة “الأوكرانية” وقتل 176 كانوا على متنها، معظمهم إيرانيون، حلقت في المسار نفسه طائرة تابعة للخطوط القطرية، بحسب ما اطلعت “العربية.نت” على خارطة رحلتها المتوافرة “أونلاين” في عدد من المواقع، أهمها FlightStats الشهير، وفيه نجدها توجهت في رحلة عادية من العاصمة الإيرانية إلى القطرية، ووصلت من دون أن يعترضها أي صاروخ، ربما لأن الضاغط على الأزرار قرب المطار كان مشغولا بأمر ما، فنجت الطائرة بمن كان عليها.

بقية المقال في الصفحة الموالية ——->