ظهر رفقة مريم الدباغ في الماديسون ليلة مقتل آدم بوليفة: عزيز ميلاد يؤكد استعداده للشهادة

نفى الشاب عزيز ميلاد الذي ظهر في ملهى الماديسون ليلة مقتل الشابل آدم بوليفة أن يكون قد تم استدعاءه للتحقيق حول عملية القتل، معبرا عن استعداده للإدلاء بشهادته، مشيرا إلى أنها لن تزيد شيئا في القضية باعتبار أن هناك كاميرات مراقبة في المكان.

ولم ينفي ميلاد أنه كان ساهرا في مكان الحادثة رفقة مريم الدباغ لكنه أكد أنهما لم يكونا على نفس الطاولة، قائلا: “كنت ساهر في الملهى أنا ومريم لكن لم نكن في نفس الطاولة”.

وأكد عزيز ميلاد أنه كغيره من الحاضرين لم يفهم شيئا، قائلا إنه رأى العراك وتدخل الحراس لإخراج المشتبكين لكنه لم يخطر في باله أن يتحول ذلك إلى جريمة قتل، مضيفا أنه سمع بالصدفة يوم الغد عن طريق الفايسبوك أن الشاب الذي كان طرفا في الاشتباك ليلة البارحة قتل.

وفيما يتعلّق بما يتم تداوله بخصوص وجود علاقة أبوة مع رجل الأعمال الراحل عزيز ميلاد نفى ذات المصدر أن تكون بينهما صلة قرابة ولا تعارف.

IFM