عائلته تلقت خبر نجاحه في الباكالوريا بعد أيام على وفاته بشاطئ الشفار: شقيق التلميذ الراحل “علاء بن ضو” يرثيه بهذا القصيد الحزين

تلقت عائلة التلميذ علاء بن ضو نبأ نجاح ابنها في الدورة الرئيسية من الباكالوريا أياما قليلة على وفاته غرقا بشاطئ الشفار من ولاية صفاقس.

وكان التلميذ علاء ضو وهو مرسم بمعهد بئر علي بن خليفة 1 قد توفي غرقا الأسبوع الماضي.

وفي هذا الإطار نشر شقيق المرحوم قصيدا رثائيا حزينا بلور من خلاله الحزن الكبير الذي حلّ به ولكل عائلته جراء هذا الفقدان العزيز، والقصيد كما يلي:

“علاء ابن ضو ولد امي …

فراقك أرثوه ان كان في الرثاء عودة

يا مهجة الفؤاد يا بسمة الشفاه, ودعتنا دون عودة ودعتنا

والورود قد ذبلت حولنا

سأكتبك وعيوني تقطر دمك

سأكتبك براءة الاطفال

سأكتبك الألم والحزن والسواد

رحلت بإذن الله (إلى جنات الفردوس)حيث الورود لا تذبل

حيث عصافير الجنة تغرد لك لحن الخلود

وتتراقص فراشات بهية الألوان حولك

آه يا علاء آه يا علولو كما يحلى لك مناداتك.

بكيتك يا علولو بكيتك حتى جفت مدامع العين

نعم ابن ضو ولد فاطمة اخي

نعم الطفل كنت…وبذلك تشهد لك الأيام

وان غاب جسدك لن نقول وداعا

لا….لن نقول الوداع

فمع الحب لا يكون الوداع ، احبك علولو وسأظل احبك كما حببتك ارقد بسلام يا عزيزي”.

رحم الله الفيد والهم اهله وذويه فائق الصبر والسلوان

المصدر : الجمهورية