عاصفة بنابل وإصابة عاملات فلاحيات وتصادم خمس سيارات في الطريق السيارة، ومعهد الرصد الجوي يوضح ما يلي

شهدت ولاية نابل اليوم جملة من الحوادث المتتالية من بينها بالخصوص هبوب رياح لولبية بمنطقة “فرتونة “تم تداولها صورها على مواقع التواصل الاجتماعي تحت مسمى ” اعصار فرتونة”.

واشارت مصادر مسؤولة من الحماية المدنية و من الصحة الى انه لم يتم تسجيل اي اضرار بشرية بسبب هذه الرياح القوية. و تجدر الاشارة الى ان صور ” الاعصار” رافقتها تعليقات حول تسببه في اقتلاع مجموعة من الاشجار الصغيرة وفي انبعاث غبار كثيف وتطاير كميات من الاعشاب الجافة والنفايات البلاستكية.

واشارت ذات المصادر الى انه تم من جهة اخرى اليوم تسجيل حدوث اصطدام لخمس سيارات على مستوى الطريق السيارة دون وقوع خسائر بشرية مبرزين ان اغلب الاصابات تمثلت في جروح خفيفة بالاضافة الى اضرار متفاوتة لحقت بالسيارات.

وسجلت منطقة بئر دراسن من معتمدية بني خلاد اليوم وقوع حادث تمثل في اصطدام بين عربة و جرار فلاحي كان على متنه 4 عاملات فلاحيات. ونفت ذات المصادر من الحماية المدنية والصحة وفاة احدى العاملات في هذا الحادث .

من جانبه أصدر المعهد الوطني للرصد الجوي توضيحا بخصوص تلك الظاهرة الجوية، مؤكدا فيه أنها ليست باعصار بل هي تحمل اسم الريح الدوامة (trombe) وهي ظاهرة جوية من النطاق الصغير او السلم الصغير اي بما معناه تكونات تحدث على صعيد سحابة فردية او دوامة محلية في البحر أو المحيط ويمكن ان يستمر نشاطها لعشرات الدقائق وقطرها لا يتجاوز 2 كلم..

مما يعني ان حتى النماذج العددية العالية الدقة غير قادرة على توقع هذا النوع من الظواهر.. وفي هذه الحالات فإن معادلات نافيي ستوكس التي يخضع لها كل أنواع الموائع بما في ذلك الغلاف الجوي لا تمثل الا مقاربات يجب أن تضاف لها تفاصيل أخرى عادة ما يتم الاستغناء عنها في النماذج العددية لتسهيل وتسريع عمليات الحسابات..

وأضاف المعهد بأنّ هذه الظاهرة تتكون عندما تكون العوامل الجوية غير مستقرة جدا او عند مرور كتلة هوائية باردة على سطح يمتاز بحرارة مرتفعة نسبيا او فوق المياه الساخنة والدافئة.. وعموما هي في مستوى اقل من العاصفة.. هذا ويتقلص نشاطها مع دخولها إلى اليابسة نظرا لاحتكاكها مع سطح الارض.

المصدر : الجمهورية