على خلفية وفاة شاب داخل مركز حرس.. الأمن يستعمل الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين في براكة الساحل

احتجاجات تعيشها الآن منطقة براكة الساحل ولاية نابل  على خلفية وفاة شخص داخل مركز حرس في ظروف غامضة.،وقد اضطّر الأمن لاستعمال الغاز المسيل للدموع.   
ومازالت عمليات الكر والفر متواصلة وفق افادة مراسل شمس اف أم بالجهة.

وتفيد المعطيات الأولية أنّ الضحية تمّ نقله إلى مركز الأمن من طرف أصدقائه بعد مشاجرة وقد وفاته المنية هناك.

وقد بيّن مراسل شمس أف ام أنّ الضحية لم يتعرض للعنف من قبل الأعوان وفق ما اكّدته له مصادر مطّلعة 

المصدر : آخر خبر أونلاين