فتاة ليل ومنحرفون تورطوا في الجريمة .. ذبح متسوّلة في منفلوري بسبب 3 دنانير

لضمان حياتها كانت ربيعة «أ» متسولة في الخمسين من عمرها تقوم بدفع مبالغ مالية بسيطة لعصابة من المنحرفين تقودهم فتاة ليل وحين رفضت هذه المرة دفع 3 دنانير قاموا بذبحها والفرار من منطقة «مونفلوري»…

عثرت وحدات الامن التابعة لمنطقة الامن الوطني بسيدي البشير على سيدة متسولة تتخبط في دمائها بالقرب من «مونفلوري» بالعاصمة ليتم نقلها للمستشفى اين يحاول الاطباء انقاذها وبعد فتح تحقيق امني في جريمة الذبح ومحاولة القتل انحصرت الشبهة في فتاة في العشرين من عمرها تعودت بصفة يومية المرور من امام المكان الذي تقوم فيه ربيعة بالتسول وتتحصل منها على بعض الدنانير ثم تغادر المكان برفقة احد الاشخاص وحسب مصدر امني «للشروق» فان الفتاة الي توجهت اليها التهمة هي فتاة ليل مصنفة لدى الوحدات الامنية ومتورطة سابقا في العنف و«البراكاجات». واضاف محدثنا انه حسب التحقيقات الاولية فان الشبهة انحصرت في 3 منحرفين اصيلي احد الاحياء الشعبية القريبة من مونفلوري وفتاة الليل التي تورطت معهم في ضرب واهانة وذبح المتسولة التي ترقد حاليا في حالة حرجة بالمستشفى بعد سرقة اموالها التي تحصلت عليهم بالتسول.

وفي هذا الاطار اكد مصدر «الشروق» انه بالقرب من المكان الذي تم ذبح المتسولة فيه يتعرض المارة الى اعتداءات و«براكاجات» ومحاولات خطف وقتل وتعرف هذه المنطقة القريبة من السيدة بالمنطقة السوداء التي يعاني اهلها الخوف من السرقات وتغول المنحرفين مضيفا ان ظاهرة الجريمة ارتفعت في الفترة الاخيرة كما ان السيدة التي تعرضت للذبح اشتكت سابقا من تعنيفها وضربها من قبل منحرفين ولكن لم يتم اتخاذ اي اجراء لحمايتها وهو ما جعلها سابقا تقدم لها يوميا مبالغ مالية حتى لا تتعرض للسوء وحين رفضت هذه المرة دفعت الثمن باهظا وفق تعبيره.

وعن التحقيقات الامنية ضد العصابة المتورطة في الجريمة البشعة التي وقعت بين منطقتي السيدة ومونفلوري بالعاصمة اكد محدثنا ان المتهمة الرئيسية وهي فتاة الليل اعترفت بجريمتها واعلنت ان هناك 3 عناصر اخرى ساعدتها لسرقة المتسولة ولاذوا بالفرار وتقوم وحدات الامن الوطني بسيدي البشير بالبحث عنهم وتقديمهم للعدالة بتهمة محاولة القتل والاعتداء بالعنف الشديد ويذكر ان الضحية ترقد حاليا بالمستشفى في حالة حرجة.

المصدر : الشروق