فريد عباس: الإفريقي ليس له أب روحي والوضعية الكارثية سببها الغرباء الذين باعوا الأكاذيب للجمهور

قال فريد عباس رجل الأعمال والرئيس الأسبق للنادي الإفريقي في حوار صحفي مع جريدة ”الشارع المغاربي” اليوم الثلاثاء 30 أفريل 2019 إن وضعية النادي الراهنة لا تسر أحدا داعيا كل أبناء الفريق إلى الاتحاد والتكاتف والاتفاق على خارطة طريق لإعادته إلى مدراه الحقيقي.

أزمة النادي الإفريقي أرجعها فريد عباس إلى تولي مسؤولية تسييره إلى من أسماهم الغرباء عن الفريق، من قبيل من تلاحقه القضايا أو من لا يملك تاريخا أو نجاحات تذكر، فضلا عن تحول نقطة قوة الإفريقي المتمثلة في قاعدته الجماهيرية الجارفة إلى نقطة ضعف، عندما صوّت المنخرطون لفائدة من نعتهم بالـــ”غرباء” لأنهم صدقوا الوعود الكاذبة، متسائلا في هذا الإطار كيف يحدد 150 شخصا مستقبل الإفريقي وبعضهم مجهولة انتماءاتهم الرياضية.

فريد عباس دعا أيضا إلى جلسة حوار ومصارحة الجمهور فضلا عن تسمية الكفاءات في مواقع المسؤولية، وخاصة الشباب.

كما نفى عباس أن يكون للنادي الإفريقي أب روحي مشيرا إلى أن من يستحق هذا التوصيف هو الرئيس ووزير الاقتصاد الوطني سابقا المرحوم عزوز الأصرم والذي أقلق نجاحه – على حد تعبيره- الرئيس الحبيب بورقيبة.

IFM