في باردو : توهم زوجها بالعمل في مطعم ليعثر عليها ضمن شبكة دعارة

احضرت أمس الوحدات الامنية الى هيئة الدائرة الجناحية السادسة بالمحكمة الابتدائية بتونس امرأة متزوجة وفتاة وشابين وجهت لهم تهم فتح محل لتعاطي البغاء السري والمشاركة في ذلك

وقد كان منطلق القضية ورود معلومات على مسامع فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بباردو مفادها أن هناك امرأة حولت منزلها بالجهة إلى وكر لتعاطي الجنس والمخدرات وأنه يتردد على منزلها عدة شبان من مختلف الأعمار فتم نصب كمين وألقي القبض على المتهمين.

بالتحري مع صاحبة المنزل اعترفت بما نسب إليها وبينت انها كانت تستغل الفتيات اللواتي تم طردهن من منازلهن أو غادرن السجن ولم تقبل عائلاتهن بهن فتوفر لهن السكن والاكل واللباس مقابل ممارسة البغاء مشيرة إلى انه كان لها قائمتان في الزبائن وانه يتردد على منزلها يوميا بين 5 و10 انفار.

باستنطاق الفتاة الثانية تبين أنها متزوجة وام لطفلين وقد اعترفت بما نسب إليها موضحة أنها كانت تمارس البغاء مقابل 30 دينارا تتحوز على مبلغ 10 دنانير وتسلم الباقي لصاحبة المنزل مشيرة إلى أن المتهمة الرئيسية كانت ترغمها على ممارسة الجنس مع 5 شبان
وباستنطاق الشابين اعترفا بما نسب اليهما منكرين استهلاك المخدرات…

المحكمة قررت حجز القضية اثر الجلسة للتصريح بالحكم….
وللاشارة فإن الزوج كانت زوجته توهمه بالعمل في أحد المطاعم إلى أن تم الاتصال به ليعثر عليها ضمن شبكة دعارة ومخدرات ..

المصدر : الصريح أونلاين