في تدوينة حاسمة: سامي الطاهري يدق نواقيس قطيعة الحكام الجدد مع اتحاد الشغل

في تدوينة نقدية دقت نواقيس قطيعة الطبقة الحاكمة مع اتحاد الشغل، اعتبر الأمين العام المساعد والناطق الرسمي للاتحاد العام التونسي سامي الطاهري انّ سياسة الحاكمين الجدد لا علاقة لها بالمطالب الشعبية. وأضاف أنّ حكمهم طيلة تسع سنوات كلّل بالفشل واستخلص أنّه لا يمكن ان ننتظرمنهم اذ لا برامج ولا تصوّر ولا خطاب ولاحجة لديهم.

ودوّن الطاهري ما يلي:

في التهمة الجاهزة.. فبريكة السباب وفساد السياسة..
تقول لهم سياستكم لا علاقة لها بالمطالب الشعبية وهي خاضعة لإملاءات المانحين فيقولون لك هذا حقد ايديولوجي
تقول لهم إنّ سياسة إثقال كاهل الشعب بالضرائب والغلاء والتفقير هي محاولة لتحميل التونسيات والتونسيين فشل الخيارات وضعف الكفاءة ونهج اقتسام الكعكة قيقولون لك الاتحاد مستلب من اليسار ووتتخفى وراءه القوى الفاشلة في الانتخابات

تقول لهم أنتم تتقلّبون في المواقف وخططابكم لا يخضع لثوابت ومبادئ فيقولون لك هذه ضغينة ايديولوجية
تقول لهم ولاؤكم للخارج وليس للوطن فيقولون لك هذا تخوين وكراهية وتباغض وعداء تجاه الأصدقاء
تقول لهم إنّنا ندعوكم لتطبيق أحكام الدستور وتولّي الحكم ومواجهة المسؤولية المترتبة عن الانتخابات ويكفي التخفّي وراء الاستقلالية فيقولون لك ها قد بدأ وضع العصا في العجلة وبدأت معاول التهديم
تقول لهم جرّبتم الحكم تسع سنوات لم نعرف فيها غير الفشل فيقولون لك إنّنا لم نكن نحكم وإنّ الاتحاد والمعارضة لم يتركونا نعمل ونشتغل

تقول لهم أنتم تدّعون الحرص على التعامل مع الاتحاد وتطلقون ذبابكم للتشويه والسباب وبث الإشاعات فيقولون لك قيادة الاتحاد مرتبكة ومضطربة
تقول لهم هجومكم على الاتحاد وعلى العمل النقابي ممنهج ومن حقّنا الرد عليه فيقولون لك قيادة الاتحاد مرتعبة من المحاسبة ومن التغطية على الفساد
وتقول لهم كثيرا وكثيرا فيقولون لك دوما بك وعليك وذلك السيل من السباب الذي لا ينتهي يُوزّع عبر الذباب فلا برامج ولا تصوّر ولا خطاب ولاحجة.

المصدر : الجمهورية