في نقل تونس: خسارة يومية بـ8000 دينار بسبب ساعات العمل الوهمية

كشفت منظمة « Iwatch » اليوم الاثنين 13 ماي 2019 بأن شركة نقل تونس تتكبد يوميا ومنذ سنة 2018 خسائر فادحة تقدر بثمانية آلاف دينار نظير ساعات عمل إضافية وهمية لم يؤدها 146 عونا نقابيا لتتفاقم الخسائر إلى أكثر من 3.64 مليارا في السنة، والطريف أن الأعوان المعنيين – وفق منظمة أنا يقظ- لم يتخلفوا عن يوم واحد من العمل وفيهم من يزاول نشاطا تجاريا آخر، في الوقت الذي بلغ فيه العجز المالي للشركة 800 مليارا وتعاني رحلاتها من الاضطراب جراء تهرؤ الأسطول ونقص الأعوان وكل ذلك يتحمل وزره المواطن البسيط الذي يمتطي الحافلة للذهاب إلى العمل أو الدراسة.

منظمة ”أنا يقظ” أشارت إلى أن هذا الكم الكبير من التجاوزات بلغ مسامع الاتحاد العام التونسي للشغل وسلطة الإشراف ممثلة في وزارة النقل ورئاسة الحكومة، إلا أن الملفات ظلت حبيسة أدراج المسؤولين، ناهيك وأن اجتماعا عقد في الغرض بين وزير النقل هشام بن أحمد والأمين العام للمنظمة الشغيلة نور الدين الطبوبي تم الاتفاق خلالها على اتخاذ ما يلزم من إجراءات.

رابط المصدر

IFM