متهمة سعد لمجرد باغتصابها تعلّق على قرار إيقافه

عبرت الشابة الفرنسية لورا بريول، التي تتهم الفنان المغربي سعد لمجرد باغتصابها، عن سعادتها البالغة بقرار القضاء الفرنسي، سجنه في قضية الاغتصاب الأخرى.

وأمرت محكمة الاستئناف في ايكس آن بروفانس جنوب فرنسا، أمس الثلاثاء 19 سبتمبر 2018، بسجن لمجرد، بعد حوالي أسبوعين من التحقيقات، في شكوى تقدمت بها فتاة فرنسية تتهمه فيها بالاعتداء عليها جنسياً، داخل فندق بمدينة سان تروبيه جنوب البلاد.

وفي أول تعليق لها، كتبت بريول عبر صفحتها بموقع تويتر، تدوينة قالت فيها ”شكرا لأصحاب هاشتاغ ما ساكتاش، وللمقاطعين، ورسائل الدعم، وأخيرا العدالة”.

وتزامنا مع اعتقال سعد لمجرد وإيداعه السجن بعد ثبوت تهمة الاغتصاب، انتشر مساء الثلاثاء هاشتاغ ”ماساكتاش” ( لن أسكت) في موقع تويتر، دعا من خلاله ناشطون مغاربة إلى التوقف عن بث أغاني سعد لمجرد عبر وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، وإلى فضح حالات الاغتصاب التي ارتكبها داخل المغرب.

وكانت الشابة الفرنسية لورا بريول اتهمت قبل حوالي عامين، لمجرد باغتصابها وتعنيفها داخل إحدى الفنادق بالعاصمة الفرنسية باريس، وهي القضيّة التي لا تزال محل متابعة وبحث قضائي في فرنسا.

مواقع