مستشاره يؤكد : الأطباء المباشرون لرئيس الجمهورية هم من قرّروا نقله الى المستشفى العسكري

تم عشية امس الاربعاء نقل رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، الى المستشفى العسكري بالعاصمة، وذلك « بقرار من الأطباء المباشرين له »، وفق ما صرح به فجر اليوم الخميس لوكالة تونس أفريقيا للانباء نور الدين بن تيشة، المستشار الأول لدى رئيس الجمهوريّة المكلف بالعلاقة مع مجلس نواب الشّعب والأحزاب السياسيّة.
وكان قايد السبسي (93 عاما) قد غادر يوم 1 جويلية الجاري المستشفى العسكري بتونس، نحو مقر إقامته بقرطاج، وذلك « بعد تلقّيه العلاج اللازم، وتعافيه من وعكة صحية حادة »، وفق ما أعلنته رئاسة الجمهورية وقتها.

وقد أمضى رئيس الجمهورية يوم 5 جويلية على أمر يتعلق بالتمديد في حالة الطوارئ في كامل تراب الجمهورية لمدة شهر. كما أمضى في نفس اليوم الأمر الرئاسي المتعلق بدعوة الناخبين للانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019

يشار إلى أن قايد السبسي كان تنقل يوم الجمعة 21 جوان الفارط إلى المستشفى العسكري للقيام ببعض التحاليل إثر تعرّضه « لوعكة صحيّة خفيفة »، ثم غادر المستشفى « في صحّة جيّدة »، حسب ما ذكرته حينها الناطقة الرسمية باسم الرئاسة، سعيدة قراش.

ويعود آخر نشاط لرئيس الجمهورية إلى يوم الاثنين الماضي (22 جويلية) عندما استقبل بقصر قرطاج وزير الدفاع الوطني، عبد الكريم الزبيدي.

المصدر : الجمهورية