مستشفى فرحات حشاد: وفاة المواطن الذي تبيّن أنه على قيد الحياة قبل دفنه

أكد عماد شوشان أستاذ مبرز في قسم الإنعاش الطبي بالمستشفى الجامعي فرحات حشاد سوسة لموزاييك وفاة المواطن الذي كثر حوله الجدل بعد تسليم عائلته شهادة وفاة ليتم التفطن فيما بعد إلى أنه حي يرزق وذلك عند الإستعداد للقيام بمراسم الدفن.

وأضاف شوشان أن المريض البالغ من العمر حوالي 60 عاما أصيل ولاية القيروان توفي يوم 9 جانفي الماضي بقسم الإنعاش الطبي الذي أقام فيه منذ يوم 13 ديسمبر تحت العناية المركزة وخضع للتنفس الاصطناعي.

و يجدر التذكير أن عماد شوشان الطبيب المباشر للحالة كان صرح لموزاييك أنه اعتمد على فحوصات تكميلية استنتج من خلالها وفاة دماغية للمريض، و أنه بالاتفاق مع عائلة المريض تقرر مغادرته للمستشفى ونقله إلى المنزل على أساس أنها كانت لحظاته الأخيرة.

موزاييك