مصرع حكم جزائري في مشهد مروع

كشفت تقارير صحفية جزائرية عن مقتل حكم كرة القدم حسام عيادي، البالغ 24 عاما، بعد أن تم العثور على جثته بإحدى غابات تيشي بولاية بجاية الجزائرية في ظروف غامضة.

ووفقا لصحيفة النهار الجزائرية فإن الحكم الشاب الذي ينتمي لرابطة كرة القدم بولاية بجاية، اختفى عن الأنظار منذ يوم 30 أفريل الماضي، ما أثار تساؤلات عائلته ومقربيه، قبل أن يتم العثور عليه جثة هامدة بمنطقة تيقولالين (الميزاب) بأعالي غابات تيشي وبوخليفة.

و قد اضطرت مصالح الحماية المدنية إلى الاستعانة بالفرقة المتخصصة في البحث والتدخل في المناطق الوعرة ليتم إخراج الجثة الحاصلة بين شجيرات معلقة في المنحدر الجبلي بحوالي 30 مترا، ليتأكد مباشرة تعرضه للرمي من القمة الجبلية.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن تعرض عيادي، للقتل والسطو على مبلغ مالي كان يحمله، والقاتل هو من كشف عن مكان تواجد جثة الضحية، بعد اعترافه بالجرم الذي ارتكبه لدى مصالح الأمن.

ونعى الاتحاد الجزائري لكرة القدم أمس السبت على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” الحكم عيادي.

وجاء في رسالة التعزية: “ببالغ الحزن والأسى تلقى الاتحاد الجزائري لكرة القدم نبأ مقتل الحكم الشاب حسام عيادي”.

وأضاف: “بهذا المصاب الجلل يتقدم رئيس الاتحاد خير الدين زطشي ومحمد غوتي رئيس اللجنة الفيدرالية للحكام وكذلك أعضاء المكتب الفيدرالي وكل أسرة الاتحاد، بأخلص التعازي لعائلة الفقيد في ابنهم حسام رحمه الله”.

المصدر: “وسائل إعلام جزائرية”