معطيات جديدة بخصوص انتحارية شارع الحبيب بورقيبة

أكد مبعوث الجوهرة “اف ام” إلى منزل عائلة منفذة العملية الانتحارية بشارع الحبيب بورقيبة اليوم الاثنين أنها من مواليد سنة 1988 وهي متحصلة على الإجازة في انقليزية الأعمال ومتخرجة منذ 4 سنوات.

وأضاف نقلا عن عدد من جيران عائلة الانتحارية أن عائلتها معوزة و والدها مقعد بعد تعرضه لجلطة مؤخرا ما اضطر والدتها إلى العمل في الفلاحة بأجر يومي لا يتجاوز 7 دينارات.
وأكد أحد جيرانها لمراسلنا أنها شوهدت لآخر مرة يوم السبت الماضي بمحطة النقل البري وأنها أعلمتهم بأنها ستتوجه للعاصمة بحثا عن عمل.

ورجحت مصادر أمنية لمراسلنا فرضية استقطابها عن بعد , عبر شبكات الانترنات, خاصة وأنها لم تغادر المنطقة منذ أكثر من سنتين .
ويتم إلى حد الان تطويق منزل عائلة الفتاة منفذة العملية الإنتحارية من قبل وحدات الأمن بعد تفتيشه بالكامل.

المصدر : جوهرة أف أم