معطيات جديدة عن عملية الإيقاع بـ”شاقور” مغتصب النساء في غابة بمقرين

تمكن أول أمس أعوان وإطارات منطقة الأمن الوطني بمڨرين إثر نصبهم لكمين محكم من القبض على مجرم خطير “سمير س” من مواليد 1988 شهر “شـاڨور” من سكان حي الفتح و”متخرج” حديثا من أحد السجون التونسية بعد سبعة أعوام قضاها من اجل السرقة من داخل محل مسكون وروع النساء بالسلب والإغتصاب

وتفيد تفاصيل القضية ان المنحرف المذكور كان يستغل المساحة الشاسعة لغابة رادس والظلام وكثرة منافذها ليقترف إجرامه المتمثل في اعتراض الفتيات والنسوة ويهددهن بسلاح أبيض لاغتصابهن ويستعمل العنف معهن للاستيلاء على مالهن ومصوغهن وهواتفهن ويقوم بتجريد بعضهن من ثيابهن أو تقطيع ملابسهن بعد أن يتم فعلته الشنيعة حتى بلغت به الجرأة بتهديد إحداهن بذبح رضيعها في صورة لم تمكنه من نفسها

وبعد أن تم القبض عليه واعترف بأفعاله تم استدعاء متضررات تقدمن بشكاوى في الغرض وبعد عملية العرض والتعرف تعرفت عليه 15 امراة ولا زالت الأبحاث جارية معه
وقد اعترف المتهم ايضا بأنه هاجم قابضة بشركة النقل ليغلق عليها باب شبابيك التذاكر مهددا إياها بسكين محاولا مواقعتها وسلبها هاتفها
وباستشارة النيابة العمومية في الغرض أذنت بالاحتفاظ به ومواصلة البحث للتعرف على المتضررات.

هذا وتدعو فرقة الشرطة العدلية بمڨرين المواطنين المتضررين للتقدم لمقر الوحدة الأمنية للتعرف على المتهم لمواصلة الأبحاث

المصدر : الصريح أونلاين