معطيات خطيرة في قضية مقتل فتاة بنزل بسوسة..حقيقة العمل لفائدة جهات أجنبية وأوامر للتخلص منها

اكد مصادر امنية عليمة لــ«الصريح أون لاين» أن الضحية «ص» التي قتلت في أحد نزل سوسة وهي اصيلة القيروان ومن مواليد 1980، تعرضت للتنكيل والخنق والضرب على مستوى الرأس في عملية مقاومة ومعركة بينها وبين القاتل، ومن المرجح أن يكون 3 ليبيين احدهم غير مدرج بسجل الدخول إلى تونس، ويبدو أنه تسلل الى الأراضي التونسية دون الكشف عن هويته هو الجهة الآمرة والعقل المدبر.

ويبدو ان القضية لها ابعاد اخطر من المتوقع حيث ترجح مصادرنا ان تكون الضحية ناشطة ضمن شبكة أو عصابة من بينها اجانب وبالتحديد من ليبيا وان المعنية تحولت الى النزل بطلب من الجهات المعنية لتصفية أمر ما، وقد تكون الضحية هددت بكشف المستور فتم التخلص منها على الفور.

مع العلم وان النيابة العمومية اذنت بالاحتفاظ بعون الاستقبال الذي ساعد الليبين في الدخول الى النزل.

المصدر : الصريح أونلاين