من ضمنهم قيادات الصف الأول في تنظيم القاعدة و داعش ، قائمة بأسماء ارهابيين جزائريين قضت عليهم الوحدة المختصة للحرس و الجيش التونسي

لقي عدد من الارهابيين الجزائريين حتفهم على يد  لوحدة المختصة للحرس الوطني و التشكيلات العسكرية خلال سلسلة  من  الكمائن  الامنية و العكسرية  الناجحة ..

وأبرز هذه القيادات الجزائرية التي قتلت في تونس  هي: 

أبو الحسن : عنصر لا يقل خطورة عن سابقيه عرف بكنية المغيرة أبو الحسن، جزائري الجنسية يبلغ من العمر 29 سنة التحق سنة 2013 بكتيبة عقبة بن نافع بجبل الشعانبي وسقط قتيلا خلال شهر مارس 2014.

الإرهابي خالد الشايب : يعرف  خالد الشايب بلقمان ابو صخر- إرهابي جزائري، مخطط وقائد وأمير كتيبة عقبة بن نافع المسؤولة عن كل العمليات الإرهابية التي وقعت في البلاد، وأعلن مقتله في كمين بسيدي عيش ولاية قفصة و الذي أسفر ايضا عن القضاء على:

ميمون الجزائري

و ناصر العطاري

كريم الحزي

كريم حزي، المطارد منذ سنة 1994 في الجزائر، والذي شارك في عمليات كثيرة في مالي والجزائر، ولم تتمكن السلطات الجزائرية ولا التونسية من القبض عليه منذ ذلك التاريخ  ليقع القضاء عليه في جبل عرباطة- جويلية 2015 رفقة الارهابي مراد الغرسلي .

هارون الجزائري 

كما نجحت الوحدات المختصة  لمكافحة الارهاب  للحرس الوطني في القضاء  على ارهابي خطير  و هو هارون الجزائري- في 11 اوت 2015  بمرتفعات جبل سمامة .

والعنصر الثاني الذي لا يقلّ خطورة عن لقمان ابو صخر هو أبو سهام خالد الجيجل وهو من مواليد 1980 بدائرة العوانة ولاية جيجل شرق الجزائر التحق بالمجموهات الارهابية في الجزائر منذ سنة 1995 وفي سنة 2016 تحول إلى جبل الشعانبي بالقصرين للالتحاق بكتيبة عقبة بن نافع، ويصنف هذا العنصر بالخطير جدا وقد نعته داعش ابان مقتله خلال شهر فيفري 2017.

ابو سفيان الصوفي

قتل امير تنظيم  كتيبة  عقبة بن نافع  في 30 افريل 2017  خلال عملية أمنية بسيدي بوزيد  بعد تبادل إطلاق نار. حيث قام بتفجير نفسه بحزام ناسف اثر محاصرته من قبل الوحدة المختصة لمكافحة الارهاب .

أبو ياسر

تمكنت الوحدة المختصة في أوت  2017  من  القضاء على  ارهابي جزائري  كنيته “ابو ياسر” في جبل بيرنو  أرسل من قبل ابو مصعب عبد الودود أمير تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي حتى يطلع على اوضاع الكتيبة بعد ان تدهورت المسائل فيها والخسائر التي تكبدتها بمقتل أبو سفيان الصوفي ومراد الغرسلي ولقمان ابو صخر وظهور الخلافات بين عناصرها على تولي زمام الكتيبة بين عناصر تونسية وجزائرية، الى جانب توقف التجنيد بها والمؤونة .

بلال القبي 

يعتبر بلال القبيّ الإرهابي الجزائري الخطير، وأحد قيادات الصف الأول في تنظيم القاعدة ، الذي تمت تصفيته مساء السبت من قبل قوات الأمن التونسية في منطقة خمودة القريبة من جبل سمامة بالقصرين، أحد أهم أجنحة هذا التنظيم، واليد اليمنى لزعيم القاعدة في المغرب العربي عبد المالك درودكال.

بشير الناجي 

الارهابي المسمى “بشير ناجي” المكنى “حمزة النمر” قضي عليه  جانفي 2018 من قبل  الوحدة المختصة  لمكافحة الارهاب و هو أمير سرية   .

صديق العبيدي

إطار تنفيذ عملية عسكرية إستباقية بمنطقة سركونة التابعة لمعتمية نبر من ولاية الكاف، تمكنت التشكيلات العسكرية في 23 أفريل 2019، من القضاء على إرهابي صديق العبيدي الذي يحمل الجنسية الجزائرية.

الارهابيان  محمد أمين محكوكة والثاني لخضر ناصري  بجبل عرباطة 

خلال عملية مشتركة بين الوحدة المختصة للحرس الوطني و تشكيلات عسكرية تم بتاريخ 3 اوت 2019 القضاء على الارهابيان يحملان الجنسية الجزائرية  الاول يدعى محمد أمين محكوكة والثاني لخضر ناصري المكنى بأبي يحي التحقا بالجبال التونسية في 2013 وكانا يديران مناصب قيادية بكتيبة عقبة ابن نافع لينسلخا عنه بداية 2015 واسسا كتيبة جند الخلافة .

المصدر : آخر خبر أونلاين