مواطنة أخرى محتجزة في السعودية وتتعرض للاغتصاب

أفاد رئيس الجمعية الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان والإعلام رضا كرويدة، في تصريح لراديو إي أف أم اليوم الإثنين 30 سبتمبر، بأن الجمعية قدمت اليوم مطلبا إلى وزارة الشؤون الخارجية للتدخل بهدف إطلاق سراح مواطنة تونسية محتجزة في السعودية.

وأوضح ذات المصدر أن هدى الفالح تعمل معينة منزلية بنظام الكفيل لدى مواطن سعودي احتجزها وتتعرض لجميع أنواع التعذيب والعنف بما في ذلك الاغتصاب من قبل هذا المواطن.

وعبر ذات المصدر عن تخوفه من إمكانية تعرض هذه المواطنة إلى ما لا يحمد عقباه باعتبار أن اتصال الجمعية بها صباح اليوم انقطع.

وكانت السلطات التونسية قد تدخلت أول أمس لإطلاق سراح امرأة عنفتها أم أميرة سعودية وسلبتها جواز سفرها، بعد تدخل الجمعية وعدد من الحقوقيين .

IFM