نقلة مدير عام الحرس الديواني بسبب الديبلوماسيين الفرنسيين القادمين من ليبيا .. المتحدث باسم الإدارة العامة للديوانة ينفي ويوضح الأسباب

على خلفية ما راج من معلومات مفادها انه تمّت إقالة المدير العام للحرس الديواني العميد “مراد الزليطني” و تعيين العميد “مختار الفتوي” خلفا له و ذلك بأمر مباشر من السفير الفرنسي على خلفية تفتيش الديبلوماسيين الفرنسيين القادمين من ليبيا والمدججين بالسلاح، اوضح المتحدث بأسم الادارة العامة للديوانة العميد هيثم زناد في تصريح “لاخر خبر اونلاين” اليوم الاحد 21 افريل 2019  أنّ ما تم  تدواله من المعلومات لا  أساس لها من الصحّة،  مضيفا  أنّ وحدات الحرس الديواني تعمل خارج المعابر الحدودية و تقوم بمراقبة وسائل النقل و البضائع على الطرقات أي ما يسمّى الخطّ الثاني للمراقبة الديوانية، و لا دخل لها في عمليات التفتيش بالمعابر الحدودية.

كما اكد العميد هيثم زناد أنّ التحوير الذي شمل مدير إدارة الحرس الديواني جاء في إطار حركة نقل عادية صلب إدارة الديوانة لسدّ الشغور الحاصل على رأس إدارات التفقدية العامة للديوانة و المدرسة الوطنية للديوانة بعد إحالة مديريها على التقاعد لبلوغ السنّ القانونية، و لم يشمل التحوير بتاتا المعبر الحدودي برأس جدير.

واشار انه  قد تمّت نقلة العميد مراد الزليطني من إدارة الحرس الديواني إلى إدارة التفقدية العامة للديوانة و التي تعتبر من أهمّ هياكل الرقابة صلب سلك الديوانة بصفة مدير.

المصدر : آخر خبر أونلاين