هذا ما تقرّر بعد اِستنطاق نبيل القروي لمدّة 7 ساعات ونصف

تمّ يوم الثلاثاء الاستماع الى صاحب حزب “قلب تونس” نبيل القروي واستنطاقه لمدة سبع ساعات ونصف، وذلك وفق ما أكّده محاميه عماد بن حليمة.

وأكّد بن حليمة أنّه إثر ذلك تقرّر الابقاء عل موكله في حالة سراح، لافتًا النظر إلى كون عملية الاستنطاق كانت “مهنية ودقيقة”.

هذا وتقرّر أيضًا تأجيل استنطاق القروي في بعض النقاط إلى اليوم الاربعاء بطلب من هيئة الدفاع وذلك بسبب طول مدة الاستنطاق.

يُشار إلى أن منظمة “أنا يقظ” كانت قد تقدمت بشكاية إلى القطب القضائي الاقتصادي والمالي بخصوص شبهة غسل وتبييض أموال من قبل الأخوين غازي ونبيل القروي باستعمال الشركات التي يملكانها في كل من المغرب والجزائر واللوكسمبورغ وفق ما نقلته مصادر اعلامية.

المصدر : الجمهورية