أخبار عاجلة

هذا ما جاء في وصيّة الشاب المرحوم تقي الدين والتي نفّذتها له والدته

تنفيذا لوصية المرحوم الشاب تقي، قررت والدته التبرع ب 200 ألف دينار لصالح صديقه بسام الذي يعاني من نفس المرض الذي أودى بحياة تقي ”قصور في القلب”.

يذكر أن الشاب تقي تعاطف معه عدد كبير من الأشخاص وتجنّدوا لمساعدته على إجراء العملية في الخارج بكلفة 700 ألف دينار لكن فقد الحياة وهو ينتظر.

وبسّام هو أب لعائلة ويعاني من قصور في القلب يتطلب عملية عاجلة بحسب موزاييك أف أم.

المصدر : الجمهورية