هذا ما كشفه المنصف حمدون بشأن حادثة وفاة الشاب أيوب بن فرج ببراكة الساحل

في تصريح أفاد به جريدة الصباح في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 19 فيفري 2019، أفاد الطبيب الشرعي بمستشفى شارل نيكول منصف حمدون بأنه ”لم يدل بأي تصريح إعلامي ولم يقدم أية معلومات لأية وسيلة إعلامية، كما أنه غير مخوّل له قانونيا تقديم توضيحات حول حادثة وفاة الشاب أيوب بن فرج الذي توفي داخل مركز للحرس الوطني ببراكة الساحل، التي يحقق فيها القضاء”.

وبيّن حمدون أن ”التقرير الرسمي لن يكون جاهزا إلا بعد ورود نتائج التحاليل الطبية”، مشددا على أن ”فرضية الوفاة بجرعة زائدة ستكشف عنها التحاليل المجراة أو تدحضها”.

يشار إلى أن السلط الأمنية والقضائية تواصل البحث والتحقيق في قضية وفاة المهاجر أيوب بن فرج أصيل منطقة العوامرية من ولاية القيروان، داخل مركز الحرس الوطني بمنارة الحمامات، إذ تحولت الحادثة لقضية رأي عام نظرا للغموض الذي أحاط بها.

المصدرة : الجمهورية