هذا ما كشفه وزير الداخلية بشأن الرسائل السامة القاتلة التي كانت تستهدف عددا من الشخصيات العامة، وهذا ما تحتويه

أكد وزير الداخلية «هشام الفراتي » في تصريح إعلامي خلال إشرافه على الإحتفال باليوم العالمي للحماية المدنية اليوم الجمعة، أن الرسائل « المسمومة » الـ 19 التي تم توجيهها لشخصيات عامة والتي تم اعتراضها تحتوي على مادة خطيرة وسامة.

وبين الوزير في تصريح لإذاعة شمس أف أم، بأن المادة السامة تتمثل في خليط يؤدي استنشاقه إلى حدوث إصابة لدى الشخص المستنشق.
وقال « فراتي » إن البحث متواصل في القضية، داعيا إلى ضرورة أن تتخذ الشخصيات العامة الحيطة والحذر، مؤكدا أن إرسال رسائل مسمومة لأول مرة تحصل في تونس.

وأشار « فراتي » إلى أن منسوب التهديدات مرتفع واليقظة الأمنية تحبط عديد العمليات.

وكانت المصالح التابعة للإدارة العامة للأمن الوطني قد تمكنتفي عملية استباقية وبعد التنسيق مع النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، من حجز 19 رسالة بريدية تمت إحالتها في الحين على المصالح الأمنية المختصة لإجراء الاختبارات الفنية اللازمة التي أكدت احتواءها على مواد سامة، وفق بلاغ صادر مساء أمس عن وزارة الداخلية.

المصدر : الجمهورية