هطول الأمطار “الطوفانية” يعطل مصالح المواطنين، وتخوفات من فيضانات مقبلة

يتواصل هطول أمطار رعدية غزيرة على عدة مناطق في البلاد التونسية منذ مساء أمس الاحد 27 أكتوبر 2019، نتيجة لتطور السحب الركامية الرعدية الضخمة على أجزاء واسعة فيها نتيجة لعدم الإستقرار الجوي منذ ليلة البارحة.

وشهدت العديد من مدن وضواحي العاصمة حالة احتقان شديدة نتيجة لما خلّفه ركود مياه الأمطار التي أقلقت راحة التونسيين، وعطّلت مصالحهم في ظل تواصل نزول الأمطار وفقا لما أكدّه المعهد الوطني للرصد الجوي والذي أشار كذلك إلى أنّ الطقس مازال ملائما الى نزول الأمطار خاصة بالمناطق الشرقية حيث ستتراوح بين 30 و50 مم وستصل الى 100 مم، داعيا المواطنين إلى الحيطة والحذر وعدم المجازفة والابتعاد عن الأودية والسيول.

في المقابل أعرب العديد من المواطنين عن قلقهم وخشيتهم من أن يؤدي تساقط الأمطار بهذه الغزارة إلى فيضانات مقبلة يصعب مجابهتها في بعض المناطق خاصة في ظل اهتراء البنية التحتية..

وفي ولاية أريانة، أطلق مواطنون نداء استغاثة بعد أن تعذر عليهم مغادرة منازلهم، بسبب ارتفاع منسوب المياه التي تسربت إلى العديد من المنازل وتسببت في عزل المنطقة وغلق عدة منافذ.

المصدر : الجمهورية