هكذا نعت وزارة الشؤون الثقافية الفنان الشعبي لطفي جرمانة

تنعى وزارة الشؤون الثقافية الفنان التونسي لطفي جرمانة الذي وافته المنية صباح اليوم بمستشفى الرابطة بالعاصمة عن سن تناهز 52 سنة، ولد الراحل يوم 3 أكتوبر 1967 في العاصمة، وبدأ مسيرته الفنية في عالم الفن الشعبي منذ السبعينات مذ كان ضابط إيقاع في فرقة شعبية بجهة باب سويقة.

في رصيده حوالي 100 ألبوم غنائي و أكثر من 200 أغنية. ألّف الفقيد ولحّن لعدد من الفنانين الشعبيين في تونس، كما حققت أشرطة الكاسيت التي أنتجها في فترة نشاطه الفني في الثمانينات نسبة مبيعات قياسية.

وذاع صيته في بلدان العربي ولدى الجاليات المغاربية في الدول الأوروبية حيث كان يحيي عددا من الحفلات الفنية الناجحة خارج تونس. ومن أشهر أغاني الراحل التي لاقت رواجا في صفوف محبي الفن الشعبي: “بيني وبينك الفيزا” و”ياالخو يا الخو”، و” سري في بالي” و “يما وجعتوها” و “الليل والنجمات” وغيرها من الأغاني التي بقيت راسخة في الذاكرة الجماعية ..

وتتقدم وزارة الشؤون الثقافية بأحّر التعازي والمواساة إلى أسرة الفقيد وكافة الأسرة الثقافية التونسية راجية من الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

المصدر : الجمهورية