والدة منفّذة العملية الانتحارية بالعاصمة تكشف عن جانب من شخصية ابنتها

قالت والدة منفذة العملية الانتحارية في شارع الحبيب بورقيبة إن ابنتها عادية وسلوكها سليم مؤكدة انها لم تلاحظ أي شيء مريب على مستوى سلوكها وتصرّفاتها في الفترة الأخيرة.

وقالت في شهادة أدلت بها لمراسل “الجوهرة اف ام”، إن ابنتها تحرص على رعاية والدها المريض وهي متفوقة في دراستها بشهادة الجميع.
وأضافت أنها الكبرى بين اخوتها (بنتان وولدان) مضيفة أنها مدللّة في أسرتها وتعيش في كنف عائلة متماسكة وهي مرحة وملتزمة بالصلاة.

وتابعت أنه عشيّة الحادثة أعلمت عائلتها أنها ستسافر إلى سوسة للقيام بإجراءات ادارية بخصوص تشغيلها، مردفة بالقول إن لديها ثقة كبيرة في ابنتها وفي سلوكها وأخلاقها، وفق تعبيرها وأعربت في المقابل عن صدمتها من العملية الإرهابية التي نفّذتها أمس ابنتها في شارع الحبيب بورقيبة.
واستغربت من وجود ابنتها في تونس العاصمة بدلا من سوسة كما أعلمتهم بذلك، مرجحة انه تمّ التغرير بها.

المصدر : جوهرة أف أم