وزارة الداخلية تكشف وقائع ‘الموت المستراب لكهل ببوحجلة’

أفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الاحد أنه على إثر قيام مركز الشرطة البلدية ببوحجلة يوم 08 جوان 2019 بحملة لمقاومة الانتصاب الفوضوي خارج السوق البلدي بالمكان وأمام عدم إمتثال أحد باعة الخضر لقرار المجلس البلدي ومواصلته الانتصاب خارج السوق تمّ حجز آلة الوزن والإشارة عليه بالإلتحاق بمركز الشرطة البلدية لإتمام الإجراءات القانونية.

وأضافت أنه في الأثناء التحق شقيقه (58 سنة) بسيارة الشرطة البلدية أين دخل في مناوشة لفظية مع الأعوان فتمّ تقديمه إلى مقر فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بالقيروان الجنوبية ، وبعد استشارة النيابة العمومية أذنت بفتح محضر عدلي في الموضوع من أجل “هضم جانب موظف عمومي بالقول”.

وأضافت الوزارة أنه أثناء جلوس بائع الخضر بالمكتب العدلي بالفرقة فقد المعني الوعي وأغمي عليه فسقط أرضا وكان ذلك بحضور أحد المواطنين الذي تزامن وجوده بالمكان لتقديم عريضة، مؤكدة أنه تمّ في الحين توجيه سيارة إسعاف قامت بنقله إلى المستشفى المحلي ببوحجلة حيث تبيّن أن للمعني ملف متابعة طبية لمرض مزمن بالقلب فتمّ تحويله إلى قسم الإستعجالي بمستشفى إبن الجزار بالقيروان إلاّ أنه فارق الحياة أثناء نقله.

يشار إلى أنّ الإدارة الفرعية لمكافحة الإجرام بإدارة الشؤون العدلية للحرس الوطني تعهدت بالموضوع بموجب إنابة عدلية صادرة عن حاكم التحقيق المتعهد.