وزير داخلية ليبيا: إذا سقطت طرابلس ستسقط تونس والجزائر

تحدّث وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا خلال مؤتمر صحفي بتونس اليوم الخميس 26 ديسمبر2019 عن مجريات الأحداث في ليبيا، ووجّه الشكر لرئيس الجمهورية قيس سعيد لمحاولاته وتحركاته لحلحلة الأوضاع في ليبيا .
واعتبر أنّ سقوط العاصمة طرابلس يعني سقوط تونس والجزائر لأنّ شمال افريقيا مستهدفة من العملية الأخيرة التي قام بها المشير خليفة حفتر يوم 4 أفريل 2019 ، مشيرا إلى أنّه مشروع كبير لخلق الفوضى في المنطقة الافريقية.

وأضاف أنه بعد سقوط نظام القذافي ولدت حكومة شرعية شاركت في دعمها الأمم المتحدة ومعترف بها دوليا، معتبرا أن تونس والحزائر والسودان يعترفون بحكومة السراج الشرعية ولا يمكن التشكيك فيها.

“الحل العسكري غير ممكن ونرفض هجوم حفتر الغاشم”

وأضاف وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا أن الحل العسكري في ليبيا غير ممكن، مضيفا أن هجوم خليفة حفتر المدجج بالدبابات والحملة العسكرية الغاشمة “غير منطقي وغير مبرر”، متسائلا “هل صرنا اليوم ارهابيين ردا على شعار حفتر الذي دعا إلى ضرب المجموعات الارهابية لتبرير هجومه” حسب تعبيره .
وأكد قيام حفتر بتعريض حياة الملايين من الليبيين للموت في العاصمة في طرابلس والتسبب في سقوط الآلاف من القتلى والجرحى، معتبرا أن هناك عقلية عسكرية إنقلابية لا تؤمن بالديمقراطية.
واعتبر أن حكومة الوفاق الليبي تملك آليات بناء الديموقراطية عكس النظام العسكري الذي يؤمن بتقديس الأشخاص، قائلا “نحن نقاتل أو نموت كما قال المجاهد الليبي عمر المختار”.

المصدر : موزاييك أف أم