وفاة التونسية “زهرة بن سالم” في مستشفى إيطالي اثر تدخل جراحي بعد موت جنينها في أحشائها، وتوجيه تهمة القتل لـ23 إطارا طبيا

توفيت مهاجرة تونسية أصيلة ولاية المهدية وعمرها 34 سنة تدعى زهرة بن سالم وذلك اثر تدخل جراحي قام به عدد من الاطارات الطبية في مستشفى “صاليزي” في مدينة انكونا شرقي ايطاليا.

وقد كانت الفقيدة حاملا بطفلتها الثالثة (أم لطفلين 5 و11 سنة) وعلى وشك الولادة لكن ومن خلال الفحص الطبي الروتيني للأيام التي تسبق الولادة تبين موت الجنين ولزم تدخل جراحي سريع لاخراجه من رحمها وانقاذها من الموت ولكنها توفيت بعد دخولها في غيبوبة اثناء العملية .

وقال محامي الضحية انه تم توجيه تهمتي القتل المزدوج للجنين والأم لـ23 إطار طبي و شبه طبي في المستشفى المذكور وذلك بعد الاشتباه في حالة الوفاة وترجيح انها حدثت بتهمة التقصير والاهمال الطبي، مبينا أنّ المدعي العام في مدينة “انكونا” افترض تهمة القتل غير العمد .

هذا ومن المنتظر ان يتم اليوم الجمعة عرض جثتي الأم والجنين على الطب الشرعي لتحديد المسؤوليات والتثبت من التهمة الجنائية.

وقد كلف القضاء الايطالي كل من الطبيب الشرعي انطونيو تومبولوني والاخصائي في طب وأمراض النساء سيلفانو سكاربوني بالحضور والاشراف على عملية تشريح الجثتين رفقة مستشارين يقع تعيينهم من قبل محامي زوج الهالكة لمعرفة الأسباب الحقيقية لوفاة الام وجنينها.

المصدر : الجمهورية