وفاة تلميذة النموذجي “آية السعيدي” بعد معاناة مع مرض السرطان، وأحد الأمنيين يرثيها بهذه الكلمات المؤثرة

توفيت يوم 25 اكتوبر 2018 التلميذة المتفوقة آية السعيدي التي كانت تدرس بالمعهد النموذجي بقفصة وذلك إثر صراع أليم مع مرض السرطان .

وفي هذا الاطار نشر احد الامنيين صورا للفقيدة اثناء تكريمها سابقا بثكنة “البوب” بقفصة في حفل تم فيه تكريم نجباء ابناء الامنيين، وأرفق الصور بكلمات مؤثرة جاء فيها ما يلي:

الكل في إستعداد تحية أمنية الى فقيدتنا آية السعيدي الله يرحمك يا آية الغالية

المكان ثكنة البوب العظيم بقفصة الحدث تكريم نجباء أبناء الآمنين

آية السعيدي هي آية في جمال العلم هي فخر للمؤسسة الأمنية هي سحرتنا بجمالها و بتلك الإبتسامة الجميلة و الخجولة هي تتحدث عن البوب بحب و عشق كبير كانت تحلم و كنا نحلم و لكن مشيئة الله أقوى…

أيتها الغالية أيتها المتميزة أيتها العبقرية نرفع لك تحية إجلال و تقدير نحن ننحني اجلالا لك يا ابنة البوب العظيم…

كنت خير سفير لأبناء الآمنين بالمعهد النموذجي بقفصة فعلا يا إبنة الغالي تعجز كل الكلمات و المصطلحات للتعبير عن مدى اللوعة و الوجع الذي بداخلنا صغيرتي أنت ابكيت رجال و أسود البوب العظيم بفراقك

رسالة من رجال البوب العظيم للفقيدة و الغالية آية السعيدي نحن نحبك و نرفع أيدينا الى الله عز وجل أن يتغمدك برحمته الواسعة ويسكنك فسيح جناته وأنا لله وانا إليه راجعون من رجل من رجال البوب العظيم كريم طيارة الذي لن ينسى تلك الدردشة التي جمعتك به بمستشفى باب سعدون كم أحبك يا صغيرتي…”

رحم الله الفقيدة والهم اهلها وذويها فائق الصبر والسلوان

المصدر : الجمهورية