وفاة مهندس شاب أثناء غنائه في عيد الحب.. خانه قلبه وسقط أرضاً بعد مصافحة صديقته

كان الشاب اللبناني أندرو القيّم (21 عاماً) يغني للحب عندما سقط أرضاً بين الجمهور، خذله قلبه فجأة من دون ان تسعف كل المحاولات الطبية في إنعاشه من جديد. هو الذي كان يعشق الغناء والفرح والحياة، توقف قلبه دون إنذار وترك الجميع مصدوماً على رحيله.

في ليلة عيد الحب، رحل أندرو، كان يغني وقلبه ينبض حباً وفرحاً. كان يملأ المسرح قبل أن يشغل العالم برحيله المفاجىء. يسترجع صديقه جايسون عقيقي ما جرى بالقول: “ذهب الى الجامعة وعاد الى منزله استحم ونزل الى المطعم في جعيتا تحضيراً لسهرة الليلة. بدأت السهرة وكانت حفلة رائعة، لم يكن هناك أمر غريب والأهم لم يكن يشكو من شيء. كان يغني للحب والأمل والفرح، لم يمر نصف ساعة، وبينما كان يجول بين الجمهور يغني فرحاً، وبعد مصافحة صديقته سقط وراءها. ما جرى يصعب تصديقه، فجأة سقط أرضاً دون سابق انذار”. ورغم كل محاولات انقاذه الا انه رحل عن هذه الحياة.

كان يدرس أندرو الهندسة الداخلية في الجامعة، الكل مصدوم، وقع خبر وفاته كالصاعقة على الجميع. كلمات مؤثرة، دموع وفيديوات ينشرها أصدقاؤه وزملاؤه على صفحته في فايسبوك “غير مصدقين ما جرى”.

النهار اللبنانية