يواجه الإفلاس: النجم السابق واين روني يروي مأساته وكيف خسر مليون دولار في القمار خلال أسابيع!

عندما يكون راتبك الأسبوعي نحو أربعمئة ألف دولار وتكون في أواخر العشرينيات ولا تملك الإرادة والوعي، فبالتأكيد ستبذر أموالك من دون حساب، وهذا ما حصل مع النجم الإنجليزي واين روني النجم السابق لمانشستر يونايتد وهداف الفريق التاريخي الذي كشف كيف دمر القمار مسيرته الكروية وبدد أمواله.
فروني القادم من بيئة فقيرة ولاعب كرة القدم الساذج أبهرته ثورة الهواتف الذكية ودفعته لتبديد نحو مليون دولار في خمسة أشهر.

ويقول روني إنه “خدع بالمكسب الكبير والسريع الذي أمنته له تطبيقات القمار على الهواتف الذكية”، تلك التطبيقات التي بددت الكثير من أمواله، حسب قوله.

ولم يقف الأمر عند التطبيقات، ففي 2008 وخلال وجوده مع “الشياطين الحمر” في أحد الفنادق، خسر 85 ألف دولار خلال ساعتين في أحد نوادي القمار.
وتابع “كنت شابا وأجني الكثير من المال، وأشعر بالملل وأبحث عما يملأ وقتي، والقمار كان إحدى الوسائل”.

ويضيف “عندما كنا نسافر مع مان يونايتد للعب مباريات في الخارج كنّا ننزل في فندق، ومع منتخب إنقلترا كنا نبقى أسبوعا أو عشرة أيام في الفندق”.
وحذر “عندما يخسر المقامر يُلاحق وهمًا، عبارة عن أنه يريد تعويض خسارته الفادحة لكن في كل مرة يخسر أكثر، وانتهى بي الأمر أن هذه الخسائر أثرت على مستواي مع الفريق والمنتخب”.

وكالات