ﺣﺎﺩﺛﺔ إلقاء ﻃﻔﻞ ﻓﻲ ﻧﺎﻓﻮﺭﺓ ﺍﻟﻤﻨﺰﻩ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﺗﺜﻴﺮ ﻏﻀﺒﺎ ﻛﺒﻴﺮﺍ

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الخميس 3 ديسمبر 2020 مقطع فيديو لمجموعة من الأطفال يلقون بصديقهم في نافورة بالمنزه السادس.

وأثار هذا الفيديو موجة من الغضب و ردود الافعال لدى التونسيين معتبرينه نوع من التنمر و هو عنف جسدي خصوصا و انهم في عمر حساس و مراهقين مطالبين بمعاقبتهم أمام قاضي الطفولة .